الذكاء الاصطناعي في الطب: (أفضل 5 تطبيقات في المجال الطبي)

من المعروف أن الذكاء الاصطناعي سيلعب دور مهم في مجال الطب وسيؤثر على التقنيات الذكية لتحسين مجال رعاية المرضى وتعزيز مراقبتهم عن بعد وتطوير علاجات مناسبة لأمراضهم.

واليوم بفضل الذكاء الاصطناعي سوف تتمكن الآلة في المستقبل من تشخيص مرضك ووصف العلاج المناسب لك بل ستصبح طبيباً افتراضياً يرافقك في رحلتك الصحية ويقدم لك النصائح والإرشادات.

في هذا المقال، أحببت أن أطلعك على أبرز استخدامات الذكاء الاصطناعي في الطب وأهم تحدياته وهل سيكون للذكاء الاصطناعي تأثير سلبي أم إيجابي في الطب الحديث أم هناك مخاوف موجودة بسبب افتقار أجهزة الحاسوب إلى التعاطف والأخلاق. دعنا نناقش أكثر هذا الموضوع في الفقرات الموالية.


ما هو الذكاء الاصطناعي في الطب ؟


يُعرَّف الذكاء الاصطناعي بأنه قدرة الأجهزة والبرامج والأنظمة الحاسوبية على محاكاة القدرات الذهنية للبشر و إنجاز مهام تتطلب ذكاءً بشرًيا حتى تكون قادرة على تحسين أدائها ذاتيا مع مرور الوقت استنادا إلى المعلومات المجمعة والبيانات التي تم تدريبه عليها.

أما الذكاء الاصطناعي في مجال رعاية الصحية (Artificial Intelligence In Healthcare) هو مصطلح يعبر عن استخدام algorithms تعلم الآلة المعقدة لأداء مهام معينة بطريقة آلية من خلال برمجة أجهزة الحاسوب لتحليل بيانات الطب وتفسيرها ومعالجتها.

عندما يقوم علماء وأطباء وباحثون ببرمجة أجهزة الكمبيوتر يمكن لهذه الخوارزميات المبنية مراجعة وتفسير وحتى اقتراح حلول للمشاكل الطبية المعقدة.

كما يشمل العديد من التطبيقات والتقنيات التي تستفيد من التعلم الالي ومعالجة اللغة الطبيعية والرؤية الحاسوبية لأتمتة مهام واستخراج رؤى قيمة لمساعدة المتخصصين في تشخيص للأمراض وعلاجها وإدارتها.

وبالتالي، كما ذكرنا سالفاً الذكاء الاصطناعي في المجال الطبي medicine يتمتع بإمكانات هائلة وواسعة النطاق وسيحدث ثورة في تشخيص المرض الذي يندرج تحت مظلة ما يمكن تحقيقه من خلال تقنيات ML.

ويلعب ذكاء الإصطناعي دور مهم في الطب الإشعاعي وبكل تأكيد سيستفيد من مجال الأشعة من أجل تنبؤ بنتيجة العلاجات.
 

ما هي أبرز استخدامات الذكاء الاصطناعي في الطب ؟


هذه التكنولوجيا التي تسمى الذكاء اصطناعي (Artificial Intelligence) يمكنها أن تؤثر على الطب واعد بشكل لا يصدق.

فبحسب تقارير Acumen Research من المتوقع أن يرتفع السوق العالمي للذكاء الاصطناعي في صناعة الطب إلى نحو 8 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2026.

الآن هيا بنا لمناقشة مستقبل الذكاء الصناعي في المجال الطبي و الفوائد الرئيسية المتعلقة به:

1. تشخيص الأمراض


ينمو استخدام الذكاء الاصطناعي بسرعة في الطب من خلال تشخيص الدقيق للأمراض وعلاجها بشكل فعال، فقد أظهر الذكاء الاصطناعي بالفعل قدرات ملحوظة على مساعدة المختصين في مجال الرعاية صحية وتشخيص أمراض متنوعة من أجل التغلب عليها.

ومن بين طرق التشخيص في الطب التي طورها الذكاء الاصطناعي: تسمح أشعة لأخصائي علم الأمراض التفسير للصور الطب وتحليلها مثل: التصوير والأشعة السينية بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.

وفي السنوات المقبلة سوف تعزز خوارزميات الذكاء الاصطناعي تحليلات الصور الطبية بشكل أكبر لتحديد الحالات الشاذة.

كما بمكن للذكاء الاصطناعي المساعدة في الكشف المبكر عن الأمراض، وإدارتها إلى جانب التشخيص الدقيق وتخطيط العلاج بشكل أكثر كفاءة.

في العام الماضي، وجد العلماء في Babylon وهي شركة تقنية عالمية تركز على أن تستخدم الذكاء الاصطناعي في الصحة الرقمية من خلال تطوير أجهزة فحص تساعد في تقليل الأخطاء التشخيصية في الرعاية الأولية، وتطوير طب الشخصي.  

2. اكتشاف الأدوية وتطويرها


يمكن الذكاء الاصطناعي أن يساهم في عملية اكتشاف الأدوية من خلال القيام بتحليل قواعد بيانات هائلة، والهياكل الجزيئية، والمعلومات الجينية لتحديد الأدوية المناسبة أو إنشاء حلول قائمة على الذكاء الاصطناعي لتحديد العلاجات وتسريع تطويرها.

ومن المتوقع أن يحسن الذكاء الاصطناعي في المستقبل معدل نجاح وفعالية تطور الأدوية الموجودة مسبقاً واستخدامها لإعادة تصميم أدوية جديدة وتسريع عملية إدخالها للسوق لمواجهة هذه الأمراض الفتاكة.

3. المساعدين الافتراضيين

 
أصبح المساعد الصحي الافتراضي يستخدم أيضاً الذكاء الاصطناعي من خلال توفير برنامج دعم مخصص للمستخدمين فهم مسؤولون للرد على استفسارات مريض عبر المكالمات ورسائل البريد الإلكتروني.

وإدارة معلومات الطبية للمرضى، وتغطية بيانات الحساسة، وجدولة المواعيد مع الأطباء، وإرسال المتابعات وتذكيرات المواعيد السريرية للمرضى وغيرها من الأمور.

يحتاج هؤلاء المساعدون إلى استخدام تقنيات معالجة اللغة الطبيعية والتعلم الآلي في الطب التي تقوم بدمج الأنظمة مع الحوسبة المعرفية والواقع المعزز وإيماءات الجسم والكلام لفهم استفسارات المستخدمين والرد عليها، وهذا من شأنه أن يقلل من تواتر الزيارات إلى المستشفى مما سيفيد خبراء الطب.

4. أتمتة مهمات صحية


الذكاء الاصطناعي وأدواته في الطب ستساعد على أتمتة مهام الزائدة عن الحاجة والمستهلكة للوقت، هذا سيعطي وقت الفراغ للطبيب المهني من أجل العمل على المهام الضرورية الأخرى.

وتشمل إدارة السجلات الصحية الإلكترونية عن طريق استخراج معلومات ذات الصلة من مستندات الطب، وتحديث بيانات المريض، وتحديد الحالات الشاذة في السجل الطبي.

5. المشاركة في التجارب السريرية


في التجارب السريرية يجب جمع كمية كبيرة من data وتنظيمها للحصول على النظرية الصحيحة لمرض معين وعلاجه.

بمساعدة تطبيقات الذكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence) أصبحت المستشفيات قادرة على تسهيل نهج قائم على النتائج للتجارب السريرية المعنية والتنبؤ بالنشاط الحيوي وخصائص كل مريض، واختبار الأدوية التنموية لمختلف الأمراض والاضطرابات.

وبسبب الذكاء الاصطناعي ستشهد صناعة الرعاية الصحية ارتفاعاً إحصائيا في نجاح التجارب السريرية مع زيادة السرعة والاستثمار الأقل.


هل سيقضي الذكاء الاصطناعي على الطب ؟


الذكاء الاصطناعي لن يقضي الطب على العكس من ذلك فإن الذكاء الاصطناعي لديه القدرة على تعزيز وتحسين العديد من جوانب الطب فهو يساعد المتخصصين على اتخاذ قرارات أفضل، وتوفير رعاية شخصية، وتقليل الأخطاء، وزيادة الكفاءة.

والذكاء الاصطناعي بذاته يساعد في مواجهة تحديات الوصول إلى الرعاية الصحية وجودتها والقدرة على تحمل تكاليفها في أجزاء مختلفة من العالم لذلك يعتبر أداة قوية ومفيدة لتطويره وتحسينه في مجال الطب.

بالرغم من ذلك  يطرح الذكاء الاصطناعي تحديات بارزة خاصة مع تزايد حدة خصوصية البيانات وسلامة المعلومات الشخصية والطبية للمرضى كما أن هناك حاجة إلى أطر أخلاقية وقانونية لتوجيه تطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي في الطب ومعالجة تضارب المصالح أو التحيزات أو الأخطاء المتوقع حدوثها.

الذكاء الاصطناعي وتطوره في الطب


1. تلقى رئيس جامعة (university) مدينة القاهرة الدكتور محمد الخشت تقرير من طرف عميدة كلية الطب قصر العيني بخصوص المؤتمر السنوي الذي يندرج تحت عنوان "الذكاء الاصطناعى والطب".

وقد تناول في المؤتمر الارتباط المتين بين الثورة المعلوماتية الحالية وتقنيات الذكاء الاصطناعي وتطور استعمال البيانات من ناحية تقدم الممارسات في مجال طب medicine وتطور منظومة الطب والبحث العلمي والتدريب في مجالات الصحة.

وقد سبق للذكاء الاصطناعي إثبات نجاحه في اختبارات طلاب الطب من خلال تحليل صور أجهزة الطب.

2. منذ اطلاق التقنية المتطورة للذكاء الاصطناعي شات جي بي تي من المتوقع بأن يسهم بشكل كبير في تعليم الطب والتمريض الصحي فقد أظهرت دراسة أمريكية أن برنامج ChatGPT تمكن من النجاح في امتحان الترخيص لممارسة الطب.

والآن تولى فريق من كلية غروسمان في جامعة نيويورك بابتكار أداة تمتلك القدرة على قراءة أي تقرير والتنبؤ بالمضاعفات المحتملة الأخرى.


المصادر:

1. intellipaat.
 
2. healthcareweekly.